أذكر الله وصلي على الحبيب عليه الصلاة والسلام رسولنا ... اللهم صلي وسلم على أفضل الخلق سيدنا محمد وعلى اله واصحابه أجمعين

جميع ما يطرح بالمنتدى لا يعبر عن رأي الاداره وانما يعبر عن رأي صاحبه فقط وليس لنا عداوه مع اي انسان

مشاهدة القنوات الفضائية بدون كارت مخالف للقانون و المنتدى للغرض التعليمى فقط

تم فتح باب الاشراف بالمنتدى على من لديه القدرة على العمل والابداع فى قسم محدد يتفضل بوضع موضوع بالشكاوى والاقتراحات




هااااام /// يوجد لدينا جميع انواع السيرفرات المدفوعه سيسكامد ماجيك كامد و IPTV كما يوجد تجديد جي شير للأشتراك او الاستفسارات يرجأ الاتصال على الارقام التاليه 01021199598 - 01125099673 - 01280680512

انضم لصفحة ستار رسيفر لمتابعة اخر المواضيع الحصرية

العودة   ستار رسيفر > المنتدي الاسلامي > المنتدي الاسلامي العام
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدي الاسلامي العام General Islamic Forum

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-06-2017, 01:55 PM
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
محمود الاسكندرانى محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
المشاركات: 752
Groans: 0
Groaned at 0 Times in 0 Posts
Thanks: 0
Thanked 2 Times in 2 Posts
افتراضي المتسحرين الصائمين







هناك ست منازل من منازل الهدي النبوي التي عليك أن تتدرج فيها وترتقي من خلالها يسحورك، وتطبقها عمليًّا، ليكون لسحورك طعم آخر وطبيعة إيمانية متميزة، تجد فيها نفسك قد ارتقت بالسنة كما شبعت بالأكلة.



أيها الصائم وأيتها الصائمة: تقول المنزلة الأولى: لا تدع السحور، ولو بشربة ماء، هكذا طلب منك نبيك -صلى الله عليه وسلم-. فتسحر تنفيذًا لأمره، لطلبه منك ذلك، ليكن هذا هو دافعك. فهو -صلى الله عليه وسلم- القائل والآمر كما جاء في مجموعة من الروايات الثابتة في كتب السنن: "تَسَحَّرُوا.."، "فَلا تَدَعُوهُ - أي السحور-"، "فَلا تَدَعُوهَا"، أي: أكلة السحور". فاستشعر هذا حينما تقوم للسحور وحينما تبدأ السحور.



فالرسول -صلى الله عليه وسلم- أرادك أن تأكل على السحور. "فيَنْبَغِي لِلمُسلِمِ أَنْ لا يُفَرِّطَ في هَذهِ السُنَّةِ العَظيمَةِ، وأَنْ يَحتَسِبَ الأجْرَ فيها مُستَحْضِراً النيَّةَ الصَّالحةَ، وأَنْ لا يَكُونَ سُحُورُهُ مِنْ بَابِ العَادَة".



أيها الصائم وأيتها الصائمة: تقول المنزلة الثانية: اغتنم وخذ "البركة" التي في السحور، لا تدعها تفوتك. عَنْ أَنَسِ بنِ مَالِكٍ -رضي الله عنه- كما في الحديث الصحيح قَالَ: قَالَ النَّبيُّ -صلى الله عليه وسلم- : "تَسَحَّرُوا فَإِنَّ في السَّحُور بَرَكَةً".




وعَنْ أَبي سَعيدٍ الخُدْريِّ -رضي الله عنهما- قَالَ: قَالَ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: "السَّحُورُ أَكْلُهُ بَرَكَةٌ فَلا تَدَعُوهُ وَلَو أَنْ يَجرَعَ أحَدُكُمْ جُرْعَةً مِنْ مَاءٍ".




والبَرَكَةُ هي ثُبُوتُ الخَيرِ الإلَهي في الشَّيءِ وكَثرَتُهُ واسْتِمْرَارُهُ شَيْئاً بَعْدَ شَيء، واللهُ تَعَالَى يُبَارِكُ مَا شَاءَ مِنْ خَلقِهِ، وفي الحديث ثُبوتُ البَرَكَةِ في السُّحُورِ.



ومن ذَلكَ: مبُاركَةُ السُّحُور (أي: الأكل) والبركة في السحور تحصل بجهات متعددة ِمنها: قوَّةً على الصِّيَامِ، وعلى طَاعَةِ الله –عَزَّ وَجَلَّ- في النَّهارِ، ومُدَافَعَةَ سُوءِ الخُلُقِ الَّذِي يَنتُجُ عَنْ الجُوعِ والعَطَشِ، والتقوى به على العبادة والزيادة في النشاط، والتسبب في الذكر والدعاء وقت مظنة الإجابة، واتباع السنة".



والسَّحُورَ يَقَعُ بِأَيِّ شَيء مَهْمَا قلَّ، وَلَوْ كَانَ جُرْعَةَ مَاءٍ كَما هُوَ ظَاهِرٌ في الحديث؛ "السَّحُورُ أَكْلُهُ بَرَكَةٌ فَلا تَدَعُوهُ، وَلَو أَنْ يَجرَعَ أحَدُكُمْ جُرْعَةً مِنْ مَاءٍ".



ولذلك عليك أن تعلم أنك حينما تأكل وقت السحور شيئًا ما فإنه تحل فيه البركة من الله تعالى، وعليك أن تعتقد أن الأكل الذي تأكله وقت السحور بقصد التسحر في رمضان يختلف عن الكل الذي تأكله وقت السحر قبل رمضان وبعده رمضان، فذاك أكل تحلّ فيه البركة الإلهية وهذا أكل عادي.



أيها الصائم وأيتها الصائمة: وأما المنزلة الثالثة فتقول: فبالسحور تتميز عن الكافرين، تُظهِر عقيدتك ومخالفتك لليهود والنصارى، عَنْ عَبْدِالله بنِ الحَارِثِ عَنْ رَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبيِّ -صلى الله عليه وسلم-: «أنَّ رَجُلاً دَخَلَ عَلى النَّبيِّ -صلى الله عليه وسلم- وَهُوَ يَتَسَحَّرُ فقَالَ: "إِنَّ السَّحُورَ برَكَةٌ أَعْطَاكُمُوهَا اللهُ –عَزَّ وَجَلَّ- فَلا تَدَعُوهَا" (رَوَاهُ أَحْمَدُ والنَّسَائي).



وعَنْ عَمْروِ بنِ العَاصِ -رضي الله عنهما- أَنَّ رَسُولَ الله -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: "فَصْلُ مَا بَينَ صِيامِنَا وصِيَامِ أَهْلِ الكِتَابِ أَكَلَةُ السَّحَر" (رواه مسلم).




فالسحور مِنْ خَصَائِصِ هَذهِ الأُمَّةِ في صَوْمِها، وَإنَّ في السُّحُورِ مُخالَفَةً لأهْلِ الكِتابِ؛ لأَنَّهُم لا يَتَسَحَّرُون، ومُخَالَفَتُهُم أَصْلٌ عَظِيمٌ من أُصُولِ دِينِنا؛ ولِذا حُرِّمَ التَّشبُّه بهم في شَعَائِرِهِم ومَا اخْتُصُّوا به مِنْ عَادَاتِهِم وأخْلاقِهِم. وأَنَّ في السُّحُورِ شكراً لِنعمَةِ الله تَعَالَى، وأَخْذَاً بِرُخْصَتِهِ؛ إِذْ أَبَاحَ لنَا الأَكْلَ مِنَ الغُرُوبِ إِلى الفَجْرِ بَعْدَ أَنْ كَانَ مُحرَّماً في أَوَّلِ الأَمرِ". والمؤمن من أمثالكم حريص على أن يظهر تمايزه في شعائر تعبده لله تعالى عن تدين اليهود والنصارى الضالين المضلين.



أيها الصائم وأيتها الصائمة: وأما المنزلة الرابعة فتقول: هل تعرف ما فضلك فيها؟ أتعرف ما منزلتك ايها المتسحر في هذا الوقت من الليل؟ لقد بلغ من فضل الله على المتسحرين، ومن فضلك ومنزلتك عند الله أيها المتسحر: صَلاةُ الله تَعَالَى ومَلائِكتِهِ -عَلَيْهم السَّلامُ- عليك.



نعم عليك أنت أيها المؤمن المتسحر، وهذه من أعظم بركات السحور، "والصَّلاةُ مِنَ الله تَعَالَى على المُتَسَحِّرين معناها: رَحمَتُهُم والرِّضى عَنْ فِعلِهِم، والثَّنَاءُ عَلَيْهِم به، وصَلاةُ الملائِكَةِ عَلَيْهِم مَعْنَاهَا: استِغفَارُهُم لَهم".




استمع معي إلى هذا الحديث: عَنْ أَبي سَوَيدٍ -رضي الله عنه، وَكَانَ مِنْ أَصْحَابِ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم- أَنَّ رَسُولَ الله -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: "اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى المُتسَحِّرينَ".




وعَنْ ابنِ عُمَرَ -رضي الله عنهما- قَالَ: قَالَ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: "إنَّ اللهَ ومَلائِكتَهُ يُصَلُّونَ عَلى المُتسَحِّرِين" (رواه ابن حبان).



فلا يفوتك هذا الفضل أن تناله وتحظى به، وماذا تريد بركة أعظم من ذلك، فتفكر في الأمر وتدبر المشهد. وكلمات النبوة فيها الغنية عن كلامنا.



أيها الصائم وأيتها الصائمة: وأما المنزلة الخامسة فتقول: ما أَفْضَلِ السَّحُورِ؟ نعم لك أن تتسحر على ما شئت من الحلال، ولك أن تأكل ما طاب من الطعام وتشرب ما لذّ من الشراب، ولكن يبقى هناك هدي من نبيك -صلى الله عليه وسلم- لا بد لك أن تطبقه وتأخذ به حتى تجعل من سحورك كله عبادة وقربة، فما هو أفضل السحور؟ إنه السَّحُورَ على التَّمْرِ؛ فقد أَثنَى النَّبيُّ -صلى الله عليه وسلم- عَلَيه، فعَنْ أَبي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه- عَنِ النَّبيِّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: "نِعْمَ سَحُورُ المؤْمِنِ التَّمْر" (رَوَاهُ أَبو دَاودَ).



أيها الصائم وأيتها الصائمة: وأما المنزلة السادسة فتقول: إن تأخيرك للسحور عبادة، نعم، فإنه يستحب تأخير السحور الى قرب وقت الفجر؛ لحديث زيد بن ثابت -رضي الله عنه-، حيث يقول فيه: "تسحرنا مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ثم قمنا إلى الصلاة. قلت: كم بينهما؟ قال: خمسون آية".



معناه بينهما قدر قراءة خمسين آية، أو أن يقرأ خمسين آية، وفيه الحث على تأخير السحور إلى قبيل الفجر، وفيه الاجتماع على السحور، وفيه حسن الأدب في العبارة لقوله: "تسحرنا مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم-"، ولم يقل نحن ورسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ لما يشعر لفظ المعية بالتبعية، وقال القرطبي: "فيه دلالة على أن الفراغ من السحور كان قبل طلوع الفجر".




اللهم زيّنا بزينة الإيمان واجعلنا هداة مهتدين برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ، اللهم توفنا مسلمين وأحينا مسلمين وألْحقنا بالصالحين غير خزايا ولا مفتونين ......
الحمد لله رب العالمين ,,,,,,,,,,


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-27-2017, 06:38 PM
المهندس/تامرالقناوى المهندس/تامرالقناوى غير متواجد حالياً
موقوف لمخالفه قوانين المنتدي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 8,479
Groans: 0
Groaned at 0 Times in 0 Posts
Thanks: 0
Thanked 4 Times in 4 Posts
افتراضي رد: المتسحرين الصائمين

بارك الله فيك اخى الفاضل
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-28-2017, 05:45 AM
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
محمود الاسكندرانى محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
المشاركات: 752
Groans: 0
Groaned at 0 Times in 0 Posts
Thanks: 0
Thanked 2 Times in 2 Posts
افتراضي رد: المتسحرين الصائمين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ۩تامرالقناوى۩ [عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]
بارك الله فيك اخى الفاضل
بارك الله فيك
وكل عام وانت بخير
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ستايل ستار رسيفر


الساعة الآن 09:46 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

استايل ستار رسيفر