إختر لونك :
Facebook Twitter Google Plus Rss
العودة   ستار رسيفر > المنتدي الاسلامي > المنتدي الاسلامي العام
المنتدي الاسلامي العام General Islamic Forum

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-12-2018, 12:41 PM
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
محمود الاسكندرانى محمود الاسكندرانى متواجد حالياً
مراقب عام

 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
المشاركات: 740
افتراضي الأمانة فى جميع الأعمال ...




أدوا الأمانة التي حملتموها وتحملتم مسؤوليتها.
أدوا الأمانة التي عرضت: (عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا)[الأحزاب:72].
أدوا الأمانة، فإنكم عنها مسؤولون، وعلى حسب القيام بها والتفريط بها محاسبون، فإما مغتبطون بأدائها مسرورون، وإما نادمون في إضاعتها خاسرون.
أدوا الأمانة فيما بينكم وبين الله؛ وأدوها فيما بينكم وبين عباد الله.

فأما أداء الأمانة فيما بينكم وبين الله؛ فأن تقوموا بطاعته مخلصين، وتتعبدوا بما شرعه متبعين، لا مفرطين ولا مفرطين.
وأما أداء الأمانة فيما بينكم وبين العباد؛ فأن تقوموا بما أوجب الله عليكم من حقوق العباد.
وهذا أمر يختلف باختلاف الناس وأحوالهم، فكل إنسان عليه أمانة بحسب ما يقتضيه عمله الذي التزمه.
فولاة الأمور صغارا وكبارا أمانتهم: أن يقوموا بما فرض الله عليهم لمن تحت أيديهم من العدل، وأن يسيروا بالناس على حسب ما تقتضيه المصلحة في الدين والدنيا، وأن لا يحابوا في ذلك قريبا ولا صديقا ولا قويا ولا شريفا، وأن يولوا الأمور من هو أحق بها وأجدر وأقوم وأكفأ.


ويمتاز المدرس بين الموظفين بأهمية المسؤولية والأمانة الملقاة على عاتقه، فالمدرس معلم وموجه فهو مغذي الروح وطبيبها، فعليه أن يتحرى أسهل الأساليب وأقرب الطرق إلى إيصال المعلومات إلى أذهان الطلبة، وأن لا يضيع شيئا من الحصة فيما لا خير فيه للطلبة.
وعليه أيضا: أن يوجههم إلى ما فيه صلاح دينهم ودنياهم بقدر ما يستطيع، فإن من المعروف أن الطالب يقتدي بمعلمه، ويأخذ بقوله أكثر مما يأخذ من أبيه وأهله.

إن على الأب وعلى ولي البيت: أمانة لازمة له، هي تربية أولاده وأهله، وتقويم أخلاقهم وتعويدهم على فعل الخير وترك الشر، والقيام بحقوقهم التي أوجب الله عليه رعايتها.

وإن على البائع والمشتري: أمانة يجب عليهما أداؤها.
هذه الأمانة، هي الصدق والبيان، فلا يكذب فيذكر في السلعة وصفا غير موجود فيها، ولا يتكتم، فيخفي عيبا موجودا.


إن على أهل الحرفة من البنائين والنجارين والصناع وغيرهم: أن يؤدوا الأمانة بالإخلاص في عملهم، وأن يؤدوه كاملا كما يطلبون حقهم كاملا.
إن القول العام في الأمانة: أن تؤدي ما عليك على الوجه الذي يطلب منك من غير تقصير ولا مجاوزة، فمن قام بأمانته فقد ربح، ومن فرط فيها فقد خاب وخسر.

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: قال الله -تعالى-: (إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا * لِيُعَذِّبَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ وَيَتُوبَ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا)[الأحزاب: 72 – 73].



بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ........
الحمد لله رب العالمين ,,,,,,,,
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

تصميم مواقع

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع